الأربعاء , مايو 22 2019
الرئيسية / سلايدر / جمعية المنال و أكاديمية المستقبل تنظمان مبادرة لليافعين واليافعات حول التوعية المجتمعية

جمعية المنال و أكاديمية المستقبل تنظمان مبادرة لليافعين واليافعات حول التوعية المجتمعية

نظمت جمعية المنال لتطوير المرأة الريفية بالشراكة مع أكاديمية المستقبل لألعاب القوى والعديد من المؤسسات الشريكة اليوم الأحد، مبادرة اليافعين واليافعات حول التوعية المجتمعية على أرض ملعب الشهيد محمد الدرة، ضمن مشروع الجلسات التوعوية حول الوقاية من العنف المبنى على النوع الاجتماعي.

بحضور كلا من ” هشام أبو زايد  مدير بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة “فرع الوسطى”، سناء بخيت عضو اتحاد العاب القوى الفلسطيني، والسيد محمود ابو مصبح المدير التنفيذي لجمعية المنال لتطوير المرأة الريفية، والدكتور عماد الحلو نائب رئيس أكاديمية المستقبل لألعاب القوى، الكابتن سمير النباهين المدير الفني لأكاديمية المستقبل لألعاب القوى، والعديد من الشخصيات الاعتبارية وأهالى اللاعبين واللاعبات.

وأشادت سناء بخيت عضو  اتحاد العاب القوى الفلسطيني بالمبادرة، موضحة أهمية دور المرأة بالمجال الرياضي، ومؤكدة على دور أكاديمية المستقبل لالعاب القوى التى تتعاون مع الكثير من المؤسسات لخدمة الناشئين لتطوير هذه اللعبة.

من جهته قال الكابتن محمد المصدر المدير العام للأكاديمية ومنسق المبادرة، إن المبادرة شملت عدة سباقات في العاب القوى للأطفال من عمر 12-16عام من كلا الجنسين، موضحا ان الأكاديمية شاركت بـ 70 لاعب ولاعبة من لاعبين الأكاديمية.

وأوضح المصدر أن أكاديمية المستقبل شاركت في هذه المبادرة ضمن العديد من المؤسسات الشريكة “نادي نشاط المغازي ونادي الزوايدة بإشراف جمعية المنال”.

وأكد المصدر أن المبادرة تخللت  5سباقات للفتيات والذكور، ولكل فئة سباقين، موضحا أنها تكللت بالنجاح وحظيت على تنظيم جيد من قبل مدربين الأكاديمية.

وشكر المصدر جمعية المنال على هذه الشراكة، مؤكدا على أن الأكاديمية حريصة على الشراكة مع المؤسسات المهتمة بمثل هذا النوع من الرياضات.

وكشف المصدر أن  أكاديمية المستقبل تستعد لإطلاق بطولة جديدة نهاية شهر مارس وهي بطولة هبة الأقصى” بتنفيذ المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

بدوره أوضح محمود مصبح المدير التنفيذي لجمعية المنال لتطوير المرأة الفلسطينية، أن المبادرة اليوم وهي حق الفتاة في ممارسة الألعاب الرياضية جاءت لمحاكاة المجتمع المحلى، والتأكيد على أن الفتاة يجب أن تكون إلى جانب الشاب في ممارسة الألعاب الرياضية.

وبين مصبح أن المبادرة استهدفت 100 طفل من اليافعين واليافعات، وتم ممارسة العديد من مسابقات العدو وجاءت النتائج رائعة، مؤكدا هناك قبول مجتمعي يؤيد مشاركة الفتاة بالرياضة

وتوجه ابو مصبح  لكافة المحافل الرياضية بان تتعاون مع كل الفعاليات الرياضية والمجتمعية من اجل إرساء قواعد المحبة والمساواة بين الشباب والفتيات.

وجاءت نتائج السباقات كالتالي:

-سباق 60 متر (إناث – ذكور):

نور العبيد المركز الاول

كريم الدبجي المركز الاول

-سباق 400 متر ( إناث – ذكور ):

هديل القرعان المركز الاول

مصطفي الرواغ المركز الاول

-سباق 600 متر (إناث – ذكور ):

أسيل القرعان المركز الاول

علي استيتان المركز الاول

سباق 1000 متر ( إناث – ذكور)

شروق النباهين المركز الاول

محمد العبيد المركز الاول

سباق 2000متر ( إناث – ذكور )

اية ابو منديل المركز الاول

يونس ستيتان المركز الاول

شروق النباهين محمد المصدر

عن مصطفى أحمد ستيتان

مصطفى ستيتان - 20 - عام من فلسطين ، مدون وكاتب معتمد في مدونة المنال ، تميل رغباته في الكتابة الإلكترونية للمقالات التقنية المتعلقة بالحاسوب وبتطبيقات الهواتف الذكية . لديه مقالات في مدونة المنال حصرية غير موجودة في أي موقع أخر ولديه أيضاً مقالات قام بتحريرها على طريقته الخاصة بعد أن قام بقراءتها ونالت على إعجابه .

شاهد أيضاً

الفرق بين التعلم والتعليم

ما هو الفارق بين التعليم والتعلم ؟!

يعد التفريق ما بين التعلم والتعليم أمر بالغ الأهمية، لاختلافهما الكبير في المضمون والأهداف، وحتى …

اترك رد